كمال الأجسام و الهرمونات ، هل تؤثر أنواع الهرمونات على النتيجة المطلوبة ؟

إن كمال الأجسام مجال معروف و مشهور كأحد المجالات الرياضية و التى تعنى بالإعتناء بالجسم و شكله و أيضاً شكل العضلات و تقسيمتها .

إن كمال الأجسام أحد الرياضات المشهورة التى يتابعها العديد من الأشخاص و مقاييس تلك الرياضة تقتضى وجود شكل مناسب للعضلات و لذلك يلجأ العديد ممن يمارسون تلك الرياضة إلى إستخدام معينات خارجية مثل الهرمونات و البروتينات أو فقط المكملات الغذائية .

إن الهرمونات أساسية فى الجسم و هناك العديد من الهرمونات التى تفرز للقيام ببناء الجسم ، و التقصير فى إفراز الهرمونات يؤدى إلى مشاكل صحية و خطيرة ، لذلك يتم إجراء تحليلات كل فترة للتأكد من السير على المسار الصحيح .

قد يؤدى القصور فى إفراز بعض الهرمونات إلى قلة حجم العضلات و قد تتطور و تصل إلى قلة حجم الجسم ، و يتم إفراز الهرمونات من خلال الغدد الموجودة فى الجسم بكم معين للقيام بوظائفها .

علينا أن نتعرف أكثر على أهمية تلك الهرمونات و دورها فى بناء الجسم و العضلات .

 ما هى أنواع الهرمونات ؟

إن لكل من الهرمونات غرض مسئول عنه فهناك هرمونات مسئولة عن النشاط فى الجسم و هرمونات أخرى مسئولة عن حجم الجسم و هناك هرمونات خاصة بالذكور و أخرى خاصة بالإناث و سنتناولها فيما يلى .

 ما هى الهرمونات ؟

إن الهرمونات عبارة عن مواد يتم إفرازها من الغدد الموجودة بالجسم بنسبة و كمية معينة تؤثر بدورها بشكل كبير على نمو الإنسان و صحته .

 تعرف على أفضل المكملات البديلة لهرمون النمو

Bulking Dianabol Legal Steroids

 هرمون النمو:

إن هرمون النمو هو هرمون بروتيني و يقوم بدوره على تحفيز النمو و تكاثر الخلايا للبشر عامة ، و يتم إفرازه من الغدة النخامية ، و إذا حدث خلل فى تلك الغدة يتم حدوث التقصير فى النمو و شكل الجسم مما قد يسبب متلازمة القزم ، و لكن هذا القصور يحدث عند الأطفال .

أما بالنسبة للكبار فإن نسبة الهرمون تنقص تدريجياً و هناك عوامل تؤثر على النمو مثل السمنة ، التأثير السلبي على القلب ، التعب و الإجهاد الكثيف .

و ذلك يؤثر على الجسم و بناؤه و تكوينه .

 هرمون الأدرينالين :

و هذا الهرمون يتم إفرازه عند التعرص للإنفعال سواء من الغضب الشديد أم من التعرض للمفاجأة و يؤدى هذا الهرمون إلى تنشيط الجسم و سرعة رد الفعل ، و يعتبر هرمون الأدرينالين أحد الهرمونات المنشطة للجسم و يتم إفرازه فى مواقف الطوارئ فهو لا يتم إفرازه بصفة مستمرة .

 هرمون الملوتن :

و هو الهرمون المحفز للتستوستيرون و يسمى ذلك الهرمون بهرمون الشباب أو هرمون السعادة حيث أنه يحافظ على إبقاء الجسم فى حالة من الشباب و الحيوية كما يساعد على إبقاء العضلات فى الحالة المثلى لها و يزيد من قوة التحمل فى الجسم لذلك يهتم لاعبى كمال الأجسام بمعدل ذلك الهرمون فى جسمهم .

إن لاعبى كمال الأجسام يهتمون بمستوى الهرمونات فى الجسم للحفاظ على الشكل المناسب الذى يرغبون فيه و لذلك قد يلجأ البعض لتناول محفزات للهرمونات و التى تقوم بدورها فى زيادة عمل الغدة لإفراز كم أكبر من الهرمونات للحصول على النتيجة المرغوبة فى شكل الجسم .

و لكن عليك الحذر لأن هناك العديد من المنتجات التى قد تتسبب فى إلحاق الضرر بك و لذلك يجب إنتقاء المحفز الذى تستخدمه لتحفيز الهرمون الذى يواجه القصور فى الجسم ، كما يجب عليك إنتقاء المواد الطبيعية التى لا تسبب أضرار حتى و إن كانت مكلفة بعض الشيئ .

Leave a Reply