26 طعاما و شرابا يجب التوقف عن تناولهم الآن : لتتجنب انخفاض هرمون التستوستيرون في الجسم

يحتوي هرمون التستوستيرون على الاندروجين الرئيسي، أو هرمون الذكورة، وهما أحد المجموعات المركبة المعروفة باسم المنشطات، يفرز هرمون التستوستيرون من الخصيتين، والقشور في الغدد الكظرية، والمشيمة، وعادة من الكولسترول، ولكن يتم تصنيعه أيضا بكميات صغيرة في المبايض فهو مهم أيضا للنساء، التستوستيرون ضروري للجنين وذلك لتطوير الأعضاء التناسلية للذكور، التستوستيرون هو الهرمون المسؤول عن تطوير الأعضاء التناسلية الخارجية والخصائص الجنسية الثانوية للذكور.

واحدة من أكبر المخاوف التي يواجها الرجال مع انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون هي تأثر وانخفاض الرغبة والأداء الجنسي عند التقدم بالعمر، بالإضافة الى هدوء الانتصاب بشكل عفوي.

التستوستيرون مهم للحفاظ على:

prosبناء العضلات.

prosكثافة العظام.

prosنمو الشعر.

prosتوزيع الدهون.

prosقوة العضلات وكتلتها.

prosإنتاج خلايا الدم الحمراء.

prosالرغبة الجنسية.

prosإنتاج الحيوانات المنوية.

يعتبر هرمون التستوستيرون كافيا لدعم الوظائف الجنسية والإنجابية، كما أنه يفعم الإنسان بالحيوية والنشاط.

اقرأ أيضا TestoGen المكمل المثالي لزيادة مستويات هرمون التستوستيرون

Testogen تستوجين محفز تسترون

عند تقدم الرجال في السن، أجسامهم تنتج تدريجيا كميات أقل من هرمون التستوستيرون، يبدأ هذا الانحدار الطبيعي في سن الثلاثين تقريبا، ووفقا لما ذكرته كلية الطب بجامعة هارفارد، لا يزال الأطباء غير متأكدين إذا كان العلاج بالهرمون هو أفضل وسيلة لمواجهة التضاؤل الطبيعي لهرمون التستوستيرون.

يمكنك التعرض الى الاكتئاب من الأطعمة التي قد تؤدي الى خفض التستوستيرون دون ان تشعر، من المهم أن ندرك أن كلا من الذكور والإناث لديهم هذا الهرمون الجنسي بأجسادهم ولكن إنتاجه يكون بكميات مختلفة، الفرق هو أن الذكور تنتج بكثير من الإناث، لإعطاء الرجال خصائصهم المميزة.

يمكنك اتباع نظام غذائي جيد وغني بالمواد الغذائية التي تحفز هرمون التستوستيرون، او على الأقل تجنب الأطعمة التي تتسبب في انخفاضه، معنا سوف تدرك بعض الأطعمة التي تقلل من مستويات هرمون الذكورة في الجسم، ويمكنك أيضا تناول بعض المكملات الغذائية التي تعزز الطاقة والرغبة الجنسية مثل TestoTEK، Prime Male، Nugenix، Testosterone Max ولنتائج أفضل يمكنك الاعتماد على المكمل الغذائي Testogen في تعزيز وزيادة هرمون الذكورة وحياتك الجنسية، وذلك لأنه يحتوي على العديد من العناصر المؤثرة في علاج هذه المشكلة، مثل الزنك والجينسنج وفيتامين د وغيرهم.

لا تزعج نفسك في البحث عن تناول الكثير من الأطعمة مثيرة للشهوة الجنسية فيمكنك التركيز على الأطعمة الممتعة مثل التين أو الخوخ، الشوكولاتة والمحار، فهم أكثر أطعمة مثيرة للشهوة الجنسية في العالم،

pointالأطعمة والمشروبات التي تخفض هرمون التستوستيرون : 

الفشار: وجبة خفيفة لمحبين مشاهدة الأفلام للاستمتاع، قد تكون وجبة صحية الى حين صنعها في الميكروويف، قد يخرج ملوثا بسبب (حمض ال perfluorooctanoic)، وهي مادة كيميائية موجودة داخل أكياس فشار الميكروويف.

الآيس كريم: هذا الشاي اللذيذ معبأ بالسكر والسعرات الحرارية، مما يجعله خيارا ليس في مصلحة هرمون التستوستيرون، الآيس كريم قد يؤدي أيضا إلى التعب والصداع النصفي عند تناوله بكمية. الآيس كريم لذيذ وقد يكون مفضلا عند الكثير من الناس، لكنه غير صحي عند رغبتك في أداء جنسي مميز، يحتوي الآيس كريم، غالباً على كمّيات من محسنات الطعم والسكر المعالج، مما يؤدي إلى التعب والإرهاق، وإثقال المعدة، وفي بعض الأحيان قد يؤدي الى الاكتئاب! لهذا ينصح العديد من أخصائي الدراسات الجنسية بتجنب تناوله، لضمان أداء جنسي أفضل، واستبداله بالزبادي كحل أصح.

الأطعمة المعالجة: عندما تتم معالجة القمح الكامل إلى دقيق أبيض، فإنه يفقد حوالي ثلاثة أرباع الزنك، وهو معدن أساسي للجنس عند الرجال، تناول الحبوب المكررة يمكن أن يؤدي إلى مقاومة الأنسولين، قد يسبب ذلك مرض السكري، وتضييق الشرايين وأمراض القلب، وقد يقضي ذلك على مستويات الهرمون في الجسم والحياة الجنسية.

المعكرونة: تحتوي على نشويات وسعرات حرارية عالية، يجب ان تساعد الجسم على حرقها بشكل أسرع، إذا كنت لا تحرق هذه السعرات الحرارية الزائدة، سوف تبدأ ردة فعل الجسم بتخزين الطاقة كدهون.

السكريات: تزيد السكريات من مستويات هرمون الأنسولين، والتي قد تتسبب في تخزين الدهون في منطقة البطن، انخفاض مستويات التستوستيرون وفقدان كتلة العضلات في الرجال، وكما نعلم جميعا ان الدهون في البطن ترفع مستويات هرمون الاستروجين، والتي يمكن أن تؤدي إلى انخفاض الرغبة الجنسية والانتصاب، وجدت دراسة واحدة أن الجلوكوز عامل كبير في انخفاض مستويات التستوستيرون، حتى إذا كنت تتناول بعض السكريات يجب ان تعمل على حرق السعرات الحرارية وممارسة بعض الرياضة.

الكحول: هناك علاقة قوية بين انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون والكحول، ومن الأفضل التوقف عن تناول المشروبات الكحولية بأمل تحسين الحياة الجنسية لك ولشريك حياتك. وينصح أيضا لتجنب مشروبات الكوكتيل، لأنها قد تحتوي على كميات زائدة من السكر، مما يؤدي إلى زيادة الوزن.

الوجبات السريعة: مثل رقائق البطاطا المقلية، والواح الشوكولاتة، والكعك عالي السعرات فهو يحتوي على السكر والنشويات التي قد تتسبب في رفع مستويات السكر في الدم، ينصح باستبدال الوجبات غير الصحية مع الخضروات النيئة والمكسرات النيئة، الشوكولاتة الداكنة تساعد على زيادة الرغبة الجنسية للذكور وتفيد الجسم بالدهون الصحية التي يحتاجها جسمك.

الاطعمة المعلبة: الشوربات المعلبة والوجبات مرتفعة في الصوديوم الغذائي، والتي قد تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وتضاؤل تدفق الدم إلى أجزاء معينة من الجسم، بما في ذلك الأعضاء التناسلية. ماعدا بعض الأطعمة مثل الشوكولاتة الداكنة، الكاكاو غير القلوية التي تعزز إنتاج أكسيد النيتريك في الجسم، مما تسبب في توسع الأوعية الدموية لتدفق دم أفضل!

الفطائر والبسكويت: الفطائر والبسكويت المصنعة مرتفعة الدهون المتحولة، لأنها تكون عالية المعالجة، هذه الأنواع من الأطعمة تؤثر على الهرمونات في الجسم، بما في ذلك التستوستيرون، يمكنك الحفاظ على مستويات هرمون الذكورة عن طريق تناول أطعمة غير معالجة.

الهوت دوغ: يعتبر من أخطر الأطعمة على الصحة الجنسية، حيث أنه يحتوي على العديد من الدهون التي تقتحم مجرى الدم، وتؤدي إلى تقليل الإثارة الجنسية، وتحجيمها بسبب تجممعها على شرايين العضو التناسلي الذكري والأنثوي، مما يؤدي إلى إعاقة مرور الدم في الأوعية الدموية ويضعف الانتصاب.

بالإضافة الى ان الاكياس البلاستيك الذي تستخدمها عند حفظ الطعام، الاشياء التي يلتف بها اللحوم والجبن، عادة ما تكون مصنوعة من (polyvinyl chloride)، الذي يترسب في الأطعمة الدهنية ويسبب التحولات الهرمونية، فالأفضل هو شراء اللحم من الجزار مباشرة.

نظام غذائي منخفض الدهون والسكر: تناول الدهون في النظام الغذائي يحفز انتاج هرمون التستوستيرون ويتبعه الرغبة الجنسية، وقد أظهرت الدراسات أن الوجبات الغذائية منخفضة الدهون تسهم في انخفاض مستويات هرمون تستوستيرون، بعكس تقليل كمية السكريات، والسبب هو أن الكثير من السكر في النظام الغذائي يمكن أن يخفض مستويات هرمون تستوستيرون.

يوفر TestoGen الفوائد الآتية لزيادة هرمون التستوستيرون:

pros زيادة كتلة العضلات.

pros المزيد من القوة والنشاط.

pros بناء العضلات.

pros القضاء على الدهون العنيدة في الجسم.

pros زيادة التركيز.

pros زيادة الطاقة.

pros تحسين المزاج.

pros زيادة الرغبة الجنسية.

pros تحسن الانتصاب.

أضغط هنا لشراء محفز التسترون Testogen من موقعه الرسمي

مكونات Testogen

بذور الكتان: انه غذاء صحي معروف على نطاق واسع ومصدر كبير للأحماض الدهنية أوميغا 3، ومع ذلك، بذور الكتان لا تحتوي على ما يكفي للتغلب على تأثير انخفاض هرمون التستوستيرون، كما ان بذور الكتان تحتوي على مركبات تسمى الجسيمات التي تحفز هرمون الاستروجين في الجسم.

عرق السوس: أسوأ حلوى ولكنها تلقى الكثير من حب الناس، عرق السوس يمكن أن يساعد في الحد من التوتر، ولكنه يحتوي أيضا على كميات عالية من هرمون الاستروجين.

الزجاجات البلاستيكية: تحتوي على مكونا كيميائيا في معظم حاويات المواد الغذائية البلاستيكية وعلبها، ويتسبب في الآثار السلبية على الخصوبة لدى كل من الرجال والنساء.

وقد اثبتت بعض الدراسات وجود ارتباط ذو دلالة إحصائية بين تركيز BPA في الرجال وانخفاض عدد الحيوانات المنوية الكلي والتركيز والحيوية ومستوى الطاقة، وأنتجت النساء اللواتي يتمتعن بأعلى مستويات BPA في الجسم بيضا أقل بقاء بنسبة 27% عند اختبارهن خلال دراسة من كلية هارفارد للصحة العامة.

البيرة: وهناك شكل مختلف من الكحول والبيرة يختلف فانه يحتوي على العديد من السعرات الحرارية والنشويات، وقد تكون من أسوء الأشياء التي قد يتسبب بها الرجال لأنفسهم، من اساسيات صنع البيرة هو الاستروجين، تحتوي 300،000 وحدة من هرمون الاستروجين لكل 100جم.

منتجات الصويا: محفزه لهرمون الاستروجين، وفول الصويا من المنتجات التي يجب ان يبتعد عنها الرجال الذين يعانون من انخفاض هرمون التستوستيرون، وقد اعتبر تأثير مثل هرمون الاستروجين قويا جدا على تلاشي هرمون التستوستيرون.

النعناع: نبات منعش بل هو أيضا علاج القديمة للنساء للتخلص من شعر الوجه بسبب المركبات الاستروجين أنه يوفر. يجب تجنب تناول النعناع الطبيعي لدى الرجال الذين يعانون من انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون.

البقوليات والفاصوليا: هذه الفئة من الطعام معروفة لنشاطها الاستروجينى، على سبيل المثال، تحتوي كل حبة على مركب يسمى فيتوستروجينيك وكذلك تمنع زيادة Dihydrotestosterone.

الحبوب الكاملة: تعتبر الحبوب الكاملة جيدة لعمل الجهاز الهضمي، ولكنها تحتوي على الغلوتين التي يمكن أن تزيد من مستويات البرولاكتين وتقليل مستويات هرمون التستوستيرون. ان اتباع نظام غذائي غني بالألياف الغذائية يمكن أيضا ان يتسبب في انخفاض التستوستيرون، بالإضافة إلى ذلك، يمكن لمعظم الحبوب امتصاص المعادن الأساسية من الجسم.

البنجر: لذيذة ومغذية جدا، ومن أفضل الخضروات الهامة، ولكنها ليست للرجال لأنها تحتوي على مركبات تعزز مستويات هرمون الاستروجين الصحية في الجسم، سيكون ذلك رائعا عندما لا تؤثر على مستويات هرمون التستوستيرون، وذلك عند تناولها بشكل مبالغ فيه.

الصودا: المشروبات الغازية لديها كميات مفرطة من السكر وهي واحدة من المساهمين الرئيسيين في انتشار السمنة، ليس فقط كما أنها غالبا ما تكون مصنوعة من مواد مضرة بالصحة ايضا.

الوجبات السريعة: معظم هذه المؤسسات تستخدم اللحوم منخفضة الجودة، وذلك يتوقف على أساليب وجودة التغذية وحقنها بالمضادات الحيوية وهرمونات النمو، الوجبات السريعة تحتوي على كم هائل من الدهون دهني جدا، بالإضافة الى ان استخدام زيوت كعباد الشمس وزيت فول الصويا يمكن أن تقلل بشكل كبير من مستويات هرمون التستوستيرون عند الذكور.

الجبن: بالرغم من لذتها في كل الأطعمة، نخشى ان نقول ان هذا المنتج المشتق من الألبان، يمكنه أن يفسد إنتاج الجسم الطبيعي لهرمونات الاستروجين والتستوستيرون.

الزيوت الدهنية: تحتوي هذه الزيوت على الدهون غير المشبعة والتي تقلل مستويات هرمون التستوستيرون ويجب تجنبها بأسرع وقت ممكن.

جرعات عالية من الألياف الغذائية: في حين أن العديد من الناس يتبعون أنظمة غذائية مبنية على الألياف، قد تؤثر على مستويات هرمون تستوستيرون، وتنشأ المشكلة عندما يأكل الذكور الكثير من الألياف، يقل معدل الأيض وهرمون التستوستيرون، ولا ينصح باتباع مثل هذه الأنظمة الغذائية، كل ما عليك فعله هو تناول كميات مناسبة من الألياف من ضمن نظامك الغذائي الصحي وذلك لتجنب انخفاض هرمون التستوستيرون.

القهوة: هناك الكثير من الأدلة التي تثبت أن شرب القهوة هو وسيلة رائعة للرجال بالنسبة للانتصاب والجنس. ولكن إذا كنت الشخص الذي يدمن القهوة ويعاني من القلق والتوتر، قد يكون لها تأثير معاكس تماما وذلك لأن القلق المتزايد غالبا ما يقلل الرغبة الجنسية وذلك لإفراز الكورتيزول الذي يمنع زيادة هرمون التستوستيرون.

من الواضح ان هناك الكثير من الاختيارات التي قد تصل بنا الى الطريقين، ان الامر متعلق دائما بتحديد الأطعمة الصحية والكميات المناسبة، فما الفائدة من الالتزام بنظام غذائي مليء بالألياف او منخفض الدهون دون تحديد الكميات التي سوف تفيدنا ولا تؤثر على اجسامنا بالسلب؟ تجنب الأطعمة الضارة قد يكون قرارا لإنقاذ حياتك، والجزء الأفضل هو تعزيز وظائفك الجنسية.

Leave a Reply

This site is protected by wp-copyrightpro.com