هرمون التستوستيرون في حياة النساء، وظائفه، أهميتة، تأثير انخفاضه وزيادته

ان هرمون التستوستيرون هو الهرمون الذكوري الجنسي الذي ينظم الخصوبة، كتلة العضلات، وتوزيع الدهون، وإنتاج خلايا الدم الحمراء والعديد من الوظائف الاخرى.

عند انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون بشكل غير صحي، فقد يؤدي ذلك إلى مشاكل، مثل قصور الغدد التناسلية أو العقم، ومع ذلك، الناس الذين يعانون من انخفاض هرمون التستوستيرون، يمكن أن تعزز مستوياته من خلال عدة طرق ولهم حرية الاختيار.

أصبح انخفاض هرمون التستوستيرون أكثر شيوعا في وقتنا هذا، وكما نعلم انه الهرمون المسؤول عن تطوير الخصائص الجنسية للذكور وبنسبة قليلة للنساء، وهو نوع من الاندروجين ينتج من الخصيتين، ويساعد هرمون التستوستيرون في تنظيم عدد من الوظائف كتعزيز إنتاج الحيوانات المنوية والرغبة الجنسية، بناء كتلة العظام، توزيع الدهون، القوة والقدرة على التحمل وإنتاج خلايا الدم الحمراء وغيرهم كفقدان الدهون، والحصول على العضلات، وتحسين تكوين الجسم، مكافحة أمراض مثل الزهايمر وأمراض القلب، تحسين المزاج وعلاج الاكتئاب وتعزز عملية الانتصاب.

point هرمون الذكورة عند النساء

على الرغم من كونه هرمون الذكورة، ولكنه يساعد أيضا في الجنس، وكثافة العظام، وقوة العضلات عند النساء، ومع ذلك، فإن زيادة التستوستيرون عند النساء قد يتسبب في حدوث الصلع وظهور الخصائص الذكورية والعقم.

غالبا ما يعتقد البعض بأنه هرمون الذكور فقط، ولكن يحتوي جسم النساء أيضا على التستوستيرون ولكن بصورة أقل من الرجال، اختلالات هرمون التستوستيرون أكثر من اللازم أو زيادتها يمكن أن تؤثر على الصحة العامة للمرأة وقد يؤخر الحمل أيضا، بعض وظائف التستوستيرون في جسم المرأة تتمثل في الآتي:

prosإنتاج خلايا دم جديدة

prosتعزيز الرغبة الجنسية

prosالتأثير على هرمونات التكاثر.

prosالحفاظ على صحة العظام.

prosإدارة مستويات الألم.

فوائد Testogen:

prosمحفز طبيعي هائل لانتاج هرمون الاندروجين او التستوستيرون.

prosمحفز للطاقة والقوة.

prosزيادة القدرة على تقليل كتلة الجسم.

prosاستعادة القدرة الجنسية وتحسين الاداء.

prosاعطاء حيوية هائلة ويزيد من القوة والقدرة على الاحتمال.

prosزيادة مستوى التفوق والتركيز.

prosيخلصك من دهون البطن وينقص الوزن.

prosالتعافى من مشاكل الذكورة واعطاء الثقة بالنفس.

لطلب Testogen أفضل محفز طبيعى لزياده هرمون التستوستيرون و معرفة سعره اضغط هنا

يتم التحكم في مستويات هرمون التستوستيرون عن طريق المخ والغدة النخامية، وحين يفرز الهرمون يتدفق في الدم لتنفيذ مختلف وظائفه الهامة.

ان إنتاج التستوستيرون عند النساء غالبا ما يعتمد على العمر، فعند حلول الوقت الذي تبلغ فيه المرأة 40 سنة، تنخفض مستويات الاندروجين بمقدار النصف.

لا يزال هناك الكثير من الأطباء الذين يبحثون عن اسباب انخفاض هرمون التستوستيرون عند النساء، ويتم دراسة العلاجات الجديدة التي يمكن أن تساعد في علاج انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون عند النساء.

حتى في حين أن الرجال يعانون من انخفاض مستويات التستوستيرون تنخفض طاقتهم، يسوء مزاجهم، تقل الرغبة الجنسية، وتحدث التغيرات في أنماط النوم، وبالطبع لا تعاني النساء نفس هذه الآثار الوخيمة فان انخفاض هرمون التستوستيرون ليس مثيرا للقلق مقارنة بانخفاضه عند الرجل.

pointأهمية التستوستيرون في حياة النساء

يمكننا القول انه أساسي في الحفاظ على الرغبة الجنسية عند كل من الرجال والنساء، قد تعاني النساء في فترة اليأس من تراجع في الرغبة الجنسية، وبالتالي يؤثر انخفاض الرغبة الجنسية على مستويات هرمون التستوستيرون.

التوازن الصحيح للهرمون التستوستيرون يعزز ويدعم نمو وقوة عظام صحية، في حين أن الكثير أو القليل جدا يمكن أن يضر العظام.

قد يتسبب انخفاض الهرمون ايضا في عدم تحمل الألم، فعند اختلال توازن مستويات هرمون التستوستيرون قد تكونين أقل قدرة على تحمل الألم والتعامل معه، إذا تصحيح مستويات هرمون التستوستيرون قد يساعد على تحمل الالام والتعب.

pointمستوى هرمون التستوستيرون في الجسم

بعض النساء قد تستفيد من كميات صغيرة جدا من هرمون التستوستيرون، في حين ان الآثار الجانبية للهرمون التستوستيرون الزائد يمكن أن تكون أسوأ بكثير، وتشمل هذه الآثار الجانبية نمط فقدان الشعر الذكوري، حب الشباب، نمو الشعر في مناطق غير مرغوب فيها، والتغيرات في دورات الطمث، تضخم البظر بشكل غير طبيعي، وخشونة صوت المرأة.

النساء اللواتي يستخدمن التستوستيرون بشكل مستمر يتعرضن أيضا لخطر تطوير خلايا مماثلة لتلك التي لدى الرجال، مما يعني زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.

نشرت دراسة في عام 1995 في مجلة Maturitas الأسترالية، تم علاج 32 امرأة بعد انقطاع الطمث بهرمون الاستروجين وحدها أو هرمون الاستروجين بالإضافة إلى التستوستيرون، وقد نتج عنها زيادة الرغبة الجنسية في كلتا المجموعتين، مجموعة ذو علاج التستوستيرون وهرمون الاستروجين شهدت تحسنا كبيرا في الرغبة الجنسية.

بالإضافة إلى دراسات مماثلة للنساء كذلك، ذكرت ان هرمون التستوستيرون يؤدي الى تحسين ذاكرتهم، وتعزيز الطاقة، وإحياء رغبتهم الجنسية مرة أخرى.

ولكن وجدت دراسة تظهر ان التستوستيرون ليس السبب الوحيد لنقص الطاقة والرغبة الجنسية، فقد يرتبط ذلك بانخفاض مستويات هرمون البروجسترون في كل من النساء قبل وبعد انقطاع الطمث. البروجسترون وهرمون الاستروجين لها آثار معارضة بشكل طبيعي في الجسم لذلك يجب أن تكون متوازنة بدقة للحفاظ على الصحة في النساء.

هناك العديد من الأعراض التي قد تشير الى انخفاض هرمون التستوستيرون في الجسم، النساء اللواتي يعانين من نقص في هرمون التستوستيرون غالبا ما يلاحظن العديد من الأعراض نفسها التي يتعامل معها الرجال، انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون لدى النساء غالبا ما يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام، فان انخفاضه قد يؤدي الى ضعف الهيكل العظمي. يمكن أن تؤدي المستويات المنخفضة أيضا إلى زيادة خطر الإصابة بالسمنة.

وقد ظهر تقرير نشر في مجلة صحة المرأة، يشير الى أن نقص التستوستيرون يمكن أن يكون عاملا خطرا لتطور أمراض القلب لدى النساء. وبما أن أمراض القلب والأوعية الدموية تظهر للنساء بعد سن اليأس، فذلك يؤكد على أهمية توازن الهرمونات في النساء، بما في ذلك هرمون التستوستيرون.

اقرأ اكثر بشكل تفصيلي عن حبوب Testogen و كيفية عملها و مدى فعاليتها

Leave a Reply